العالم

مصرع 5 مدنيين في رأس العين وتركيا تنقض الهدنة شمالًا

كتبت: هاجر رضوان

أعلن المتحدث الإعلامي بإسم قوات سوريا الديمقراطية “مصطفى بالي” صباح الجمعة أن القوات التركية مستمرة بإستهداف المدنيين والمناطق العسكرية في بلدة رأس العين، على الرغم من إتفاق وقف الناس.

كما صرحت “قوات سوريا الديمقراطية” الخميس أنها قتلت 5 عناصر من الفصائل الموالية لأنقرة أثناء تصديها لمحاولة توغل بري للجيش التركي على عدة محاور بالشريط الحدودي بين تركيا وسوريا.

وأشار مدير المرصد لوكالة “فرانس برس” إن المدنيين قتلوا في غارة على قرية باب الخير التي تبعد نحو 10 كيلومترات شرق مدينة رأس العين الحدودية، حيث تدور اشتباكات متقطعة، وأعرب عن إصابة 20 مدنيًا آخرين بجروح.

وأفادت وكالة “هاوار” الكردية صباح اليوم بتجدد القصف المتبادل بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش التركي في قرى غربي مدينة عين العرب كوباني، مشيرًا إلى أن قرية آشمة التي يتواجد فيها قبر “سليمان شاه” تتعرض لقصف مدفعي عنيف.

بدوره أفاد المرصد بإستمرار الإشتباكات والقصف في رأس العين وعين عيسى رغم إتفاق وقف النار، حيث صرح أن القوات التركية والفصائل الموالية لها نفذت عمليات قصف صاروخي على مدينة رأس العين عند الشريط الحدودي.

وقال مصدر طبي كردي إن مدنيًا قتل جراء قصف مدفعي للجيش التركي إستهدف حي البشيرية في مدينة “القامشلي” بالحسكة، فيما أشار ناشطون محليون أن مدنيين قتلا نتيجة قصف مدفعي تركي استهدف قرية المشيرفا قرب بلدة رأس العين، كذلك قتل مدنيان بقصف مماثل استهدف قرية المتكلطة في ناحية تل أبيض بالرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى