التخطي إلى المحتوى

كتبت: هاجر رضوان

أجتمع “زلماي خليل زاد” المبعوث الأمريكي الخاص لدى أفغانستان، مع وفد من حركة طالبان للمرة الأولى منذ تصريح “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي منذُ إيقاف محادثات السلام مع الحركة الأفغانية وتشبيهها بـ”الميتة”.

وكما وردت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت الموافق 5 أكتوبر للعام 2019 عن مسؤول طالباني قوله إن الوفد الذي أحتشد مع المبعوث الأمريكي، أمس الجمعة، كان برئاسة “الملا عبد الغني برادر” أحد مؤسسي الحركة والرجل الثاني في التنظيم بعد صهره الملا “محمد عمر”.

وتابعت الصحيفة أن مسؤولين أمريكيين شددوا أن محادثات السلام لم تُستأنف بعد، مشيرة إلى أن الخارجية الأمريكية لم ترد على الفور على طلبها للتعليق بخصوص هذا الشأن.

ألمعَ إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص لدى أفغانستان عقد الأسبوع الماضي عددًا من الإجتماعات مع كبار المسؤولين في الحكومة الأفغانية حول متابعة ما كشفت عنه الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، كما إجتمع ب “عمران خان” رئيس الوزراء الباكستاني الذي يسعى كذلك لإستئناف محادثات السلام.

وكان ترامب قد صرح في مطلع الشهر الماضي، عن إبطال محادثات السلام مع حركة طالبان بعد تنفيذها هجومًا بسيارة مفخخة أسفر عن مقتل 12 شخصًا من بينهم جندي أمريكي في العاصمة كابول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *