التخطي إلى المحتوى

كتبت: هاجر رضوان

أعلنت “كايتي هيل” النائبة الديمقراطية للكونجرس الأمريكي استقالتها في وقت متأخر من مساء الأحد عبر حسابها الشخصي على تويتر قائله” بقلب حزين أعلن اليوم استقالتي من الكونجرس”.

وتابعت “هذا أصعب شئ اضطررت لفعله لكني أعتقد أنه أفضل شيء لدائرتي ومنطقتي وبلادنا.

وكان ذلك جراء إقامتها علاقه جنسية مع موظف بمكتبها مما بعد انتهاكًا لقواهد مجلس النواب الأمريكي.

وكانت لجنة الأخلاق في مجلس النواب الأميركي قد أصدرت الأربعاء الماضي، أنها تحقق في اتهامات تتعلق بالنائبة الديمقراطية عن كاليفورنيا، وجاءت هذا الخطوة بعد 4 أيام من فتح لجنة الاخلاق تحقيقًا مع هيل.

واعربت اللجنة إن النائبة، ذات الـ32 عامًا، ربما تكون قد أقامت علاقة مع موظف في الكونجرس، وهذا انتهاك للمادة 18 (أ) من المادة 21 من قانون مجلس النواب، حيث اعترفت بأنها أقامت علاقة مع موظف من موظفين الحملة ولكن نفت أنه من أفراد طاقمها البرلماني.

ونشرت “بيلوسي” رئيسة مجلس النواب، بيانًا عقب إعلان هيل، قالت فيه إن عضو الكونغرس “أقرت بارتكاب أخطاء في اتخاذ القرار مما يجعل استمرار عملها عضوًا في الكونغرس غير ممكن”.

كما تابعت يتعين علينا ضمان مناخ من النزاهة والكرامة في مجال العمل.

إستقالة نائبة أمريكية من الكونغرس جراء إقامة علاقة جنسية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *