التخطي إلى المحتوى

كتبت: هاجر رضوان

ارغامت الحرائق التي نشبت شمال كاليفورنيا السلطات الأميركية لإصدار أوامر بإجلاء المكان وتحذيرات لجميع سكان مقاطعة “سونوما” الممتدة على الساحل.

كما فقدت طواقم الإطفاء الأميركية، مزيدًا من الأراضي المهمة، أمام حرائق تؤججها الرياح فوق منطقة لصناعة النبيذ في ولاية كاليفورنيا، جنوب غربي الولايات المتحدة.

مما أدت الحرائق إلى اخلاء 180 ألف شخص من منازلهم، فيما كان الناس يأملون أن يتحسن الطقس حتى تخف الكارثة، وفق ما اوراته رويترز.

كما يكافح نحو 3 آلاف شخص حريق “كينكيد” وهو الأسوأ من بين أكثر من 10 حرائق كبرى خربت وحصمت نحو 400 مبنى تقريبًا، مما اضطر “جافين نيوسوم” حاكم كاليفورنيا، إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء الولاية.

مما أُجبر قرابة 180 ألف شخص على الخضوع لأوامر الإخلاء في هيلدسبيرغ ووينزور، شمالي سانتا روزا.

كما أدت الحريق إلى إهلاك 207 كيلومترات تقريبًا من منطقة صناعة النبيذ وحرق 79 مبنى منذ اندلاعه الأربعاء، لكن لم ترد تقارير عن سقوط خسائر بشرية.

وأعرب نيوسوم للصحفيين بعدما احتشد مع سكان في مركز إخلاء في سونوما يركز الجميع على كينكيد ووصف الحريق بـ أكثر التحديات التي نواجهها عنادًا.

ومازالت التحريات جارية حيث لم يتوقع المحققون بعد ما السبب وراء الحريق، رغم وقوع الاشتعال بالقرب من سلك مقطوع على برج إرسال تابع لشركة “باسيفيك جاز آند إليكتريك”.
نشبت حرائق هائلة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الخميس، ما دفع بالسلطات إلى القيام بعمليات اخلاء واسعة، وأغلق الطريق السريع لوادي سان فرناندو.

والجدير بالذكر قد نشبت حرائق هائلة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الخميس الماضي ، مما دفع بالسلطات إلى القيام بعمليات اخلاء واسعة، وأغلق الطريق السريع لوادي سان فرناندو.

كما أدت حرائق الغابات في أنحاء لوس أنجلوس إلى انقطاع التيار الكهربائي عن قرابة 730 ألف مسكن بحسب مسؤولين لسيطرة على الحريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *