فيديو مستشفى قويسنا .. ضابط يعتدي على ممرضات في مستشفي قويسنا، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لأشخاص يقومون بالاعتداء على طاقم تمريض في إحدى المستشفيات بقويسنا، وبالفحص تبين إنهم أهل مريضة وزوجها هو ظابط طيار، قام بالاعتداء على إحدى الممرضات وأبرحها ضربا حتى أجهضت جنينها، وفيما يلي تفاصيل الواقعة.

فيديو مستشفى قويسنا .. ضابط يعتدي على ممرضات في مستشفي قويسنا
فيديو مستشفى قويسنا .. ضابط يعتدي على ممرضات في مستشفي قويسنا

فيديو مستشفى قويسنا .. ضابط يعتدي على ممرضات في مستشفي قويسنا

أثار فيديو الاعتداء على بعض الممرضات بالكرباج من قبل أهالي إحدى المريضات غضبا واسعا بين الأهالي وتساؤلات عديدة لرواد مواقع التواصل الاجتماعي وفيس بوك، لا سيما بعد الكشف عن هوية أح الرجال الذين قاموا بضرب الممرضات.

واتضح إنه زوج إحدى المريضات بالمستشفي ويعمل ضابط طيار، وقام بالاعتداء على ممرضة بالكرباج وأبرحها ضربا حتى فقدت الوعي وفقدت جنينها أيضًا، مما أثار غضب واستياء الشارع المصري، وطالبوا بالقصاص العادل من الضابط وأسرته وكل من شارك معه في الاعتداء على الطواقم الطبية.

وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية بشكل رسمي عن استيائها من هذا الحادث، وإنه سوف يتم التحقيق في الأمر، كما إن وزارة الصحة لا تقبل بأي إهانة لأي فرد من الطواقم الطبية بداية من العمال والممرضات حتى الأطباء، وكل من قام بالاعتداء سينال أقصى عقاب.

وعلى الصعيد الآخر أعلنت القوات المسلحة إنها تتابع تفاصيل هذا الحادث عن كثب، خاصة بعد تورط أحد رجالها بالاعتداء على الممرضات والعاملات بالمستشفى، مما أسفر عنه إصابة ثمان ممرضات وإجهاض واحدة.

تفاصيل الواقعة

حدثت الواقع في المستشفي المركزي بقويسنا في المنوفية، وقد روت إحدى الممرضات تفاصيل الواقعة لمواقع إخبارية محلية، وقعت الحادثة تحديدا يوم الخميس مساءا، عندما حضر لنا أحد الأشخاص بصحبة زوجته التي تعاني من نزيف وكان يطالب بإسعافها.

قالت الممرضة: (ذهب لأخبر الطبيب بالأمر ولكنه كان في غرفة العمليات يقوم بإجراء عملية جراحية، وطلب منا القيام ببعض الفحوصات والأشعة للمريضة حتى ينتهي من عمله، وحينما ذهب للمريضة، وطلبت منهم الصبر لعدة دقائق حين يأتي الطبيب، تعرض للسب والشتم من بعض السيدات اللواتي كانوا معها، وقاموا بضربي وإهانتي بشكل كبير).

والسبب في ذلك إنهم لا يرغبون في الانتظار لحين ننتهي من عمل السونار والتحاليل للمريضة حتى يأتي الطبيب، وقمنا بإبلاغهم أن الطبيب في غرفة العمليات، وسوف يحضر مباشرة حين ينتهي، لكنهم أنهالوا علينا ضربا، وعلى جميع طاقم التمريض والعاملات بالمستشفى.