رابط نتائج المفوضية في تركيا عن ملف الهجرة 2023، هناك عدة أسباب تضطر اللاجئ إلى الخروج من الدولة، منها غلاء المعيشة، وقلة فرص العمل بالإضافة إلى انخفاض الأجور، ويترتب على ذلك اضطرارهم إلى التقدم بطلب هجرة للمفوضية السامية، مما يحتاج إلى إجراء مقابلة أولية مع موظفيها، ويضطرهم إلى انتظار القرار المتعلق بمصيرهم.

رابط نتائج المفوضية في تركيا عن ملف الهجرة 2023

بشكل عام تضم تركيا مثل بعض الدول الأخرى حول العالم الكثير من اللاجئين بجانب المقيمين فيها أيضا من مختلف الجنسيات العربية والتي قد أدت بهم الظروف في بلدانهم إلى الهجرة مثل سوريا والعراق.

لذا قد خصصت المفوضية السامية التابعة إلى الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين unhcr في تركيا رابطاً إلكتروني من أجل الاستعلام عن كافة التفاصيل المتعلقة بشأن ملف الهجرة وإعادة الاستيطان، ويمكنك زيارته عبر الضغط من هنا.

كما ورد أن هذا الملف متاح لفئة فقط دون غيرهم من اللاجئين وهم الأشخاص الذين تمت مقابلتهم الأولية بالفعل في أنقرة أو من تمت مقابلتهم في محافظاتهم من قبل الأشخاص العاملين والتابعين إلى UNHCR.

كيفية الاستعلام عن ملف الهجرة في تركيا

إذا كنت ممن يرغب في التعرف على أخر ما ورد في طلب ملف الهجرة الخاصة بك، يجب عليك زيارة الموقع الرسمي الإلكتروني، حيث يتطلب:

  • ادخال رقم الملف.
  • كتابة تاريخ الميلاد.
  • اختيار اللغة التي ترغب أن تظهر لك بها النتائج.
  • الضغط على زر View Result، ثم الانتقال إلى صفحة النتائج.

تعليمات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

  • لا يمكن التقديم على إعادة التوطين.
  • ليس متاح للمتقدم اختيار البلد.
  • تهتم المفوضة بمراجعة الحالات الأكثر ضعفا والتي تكون مقدمة من المديرية العامة لإدارة الهجرة، حتى تتمكن من تحديد مدى ملائمتها لمعايير المفوضية لإعادة التوطين.
  • في حالة الموافقة على طلب إعادة التوطين، سوف تقوم المفوضية بالاتصال بصاحب الطلب ويكون هي فقط من لها الحق في اختار البلد المناسب الذي سوف يتم إعادة التوطين فيه.
  • يجب على المتقدم الحرص على تقديم كافة البيانات والتفاصيل المتعلقة به بكل صدق وشفافية حتى تتمكن المفوضية من استكمال عملية إعادة التوطين.
  • يحق لمقدم الطلب اختيار جنس الموظف أو الشخص الذي ستوف يتم المقابلة معه.
  • قد تستغرق عملية التوطين مدة طويلة قد تصل إلى سنة، وهذا يرجع إلى أسباب مختلفة مثل البلد التي سوف يتم إعادة التوطين فيها بجانب شروطها ومدى موافقتها عليك أو لا.