الألم في عمري قاسي .. آخر كلمات الراحل مفيد فوزي وأمنياته، شهد صباح الأحد مأساة وحزن كبير على الوسط الإعلامي بوفاة الصحفي المخضرم والمحاور الكبير صاحب “حديث المدينة” الراحل مفيد فوزي، حيث وافته المنية اليوم الرابع من ديسمبر لسنة 2022م عن عمر يناهز 89 عاما، بعد صراع مع المرض، وخضوعه لعلية جراحية يوم الخميس الماضي في القنوات المرارية لتركيب دعامة وقسطرة، توفي على إثرها بعد أيام قليلة.

الألم في عمري قاسي .. آخر كلمات الراحل مفيد فوزي وأمنياته

الألم في عمري قاسي .. آخر كلمات الراحل مفيد فوزي وأمنياته
الألم في عمري قاسي .. آخر كلمات الراحل مفيد فوزي وأمنياته

صرح مفيد فوزي منذ أيام قليلة عن حالته الصحية خلال مداخلة هاتفية له على أحد البرامج التلفزيونية على قناة النهار، وهو برنامج (أخر النهار) الذي يقدمه الإعلامي تامر أمين، وتحدث عن مرضه ومعاناته الشديدة وما يشعر به، وأن الألم والمرض في هذا السن الكبير قاسي جدا وغير مرغوب، وتحدث أيضًا عن خضوعه لعملية جراحية.

قال فوزي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج أخر النهار: (في حاجة اسمها القنوات المرارية لا بد من توسيعها، عشان السائل اللي فيها ميضغطش ويعمل تعب).

وأكمل حديثه قائلا: (أنا عشت الألم بشدة، والألم في عمري قاسي ومش مرغوب، وأنا يوم الخميس هتكل على الله ووجه الكريم وأروح أعيش التجربة، قالوا لي إنا قسطرة، بتدخل الجسن وبتتخدر تماما، وبتستغرق 10 دقائق أو ربع ساعة، لكن في علوم الطب بين 5 دقائق وساعة).

واستطرد حديثه: (ولكن الدكتور متوقع إنها تستغرق 10 دقائق أو تلت ساعة، أرجوا من الله إنها تتم بنجاح، وأعود كما كنت، وأبقي حريص على التواصل مع الناس)، وشدد على ضرورة الدعم النفسي وأشاد بأبنته حنان فوزي، وإنها خير داعم له في محنته ومرضه، وأن وجودهه بجانبه هي وأصدقائه هون عليه الكثير، ويتمني أن يعود كما كان ويتحدث مع وإلى الناس.