تحدث روبرت ليفاندوفسكي، نجم منتخب بولندا، وبرشلونة، عن موقفه من التواجد في كأس العالم 2026، بعد الاقصاء من بطولة المونديال 2022.

وقال ليفاندوفسكي عقب الهزيمة من فرنسا: ” من الصعب القول الآن إذا كنت سأشارك في مونديال.

‏وتابع: لست خائفاً من الناحيتين البدنية والرياضية لكن هناك العديد من الاشياء التي ستحدد ما إذا كانت كأس العالم هذه هي الأخيرة لي أم لا.

‏واكمل: نحن قاتلنا وقدمنا أفضل ما لدينا لكنها لم تكن مباراة سهلة، ربما لو سجلنا الهدف الأول، لكانت مباراة مختلفة، كنا نرغب في البقاء، لكن في النهاية حققنا هدفنا وهو تجاوز دور المجموعات للمرة الأولى منذ 1986.

‏وأردف: عندما تلعب ضد أبطال العالم، ضد فرنسا، يكون الأمر صعباً دائماً، كنا نعرف الفارق في المستوى منذ البداية.

‏واختتم : إذا كنت في إحدى المباريات تفكر فقط في الدفاع ولا تحاول حتى الهجوم، فلن يكون لديك شعور بالكرة. ليس لديك التوقيت أو الإحساس الصحيح بالمسافة. إنها عملية معقدة لا يمكن تخطيها. لا يمكنك التركيز فقط على الدفاع. عليك ان تُفكر أيضًا في كيفية مهاجمة خصمك.