بأتت أحد صفقات نادي النصر الجديدة ، مهدده بـ”الغياب” عن الملاعب لمدة 6 أشهر، فى حالة وصل الامر الى المحكمة الرياضية،، لذلك سوف قد لا يلعب أي مباراة رسمية، حتى شهر يناير من عام 2023.

حيث بدأت الازمة عندما تعاقد النصر مع حارس نادى الزمالك المصرى محمد أبو جبل، بشكل رسمي في شهر فبراير الماضي، ولمدة 3 سنوات قادمة وذلك بعد دخوله الفترة الحرة من عقده مع القلعة البيضاء، ثم تراجع النصر عن إتمام الصفقة، وذلك في أعقاب الهجوم الجماهيري عليها، حيث اتجهت إلى التعاقد مع الحارس الكولومبي العالمي دافيد أوسبينا.

كما عرض مسؤولي النصر على الحارس المصري، فسخ العقد بـ”التراضي”، مقابل الاحتفاظ بـ”مقدم العقد”، الذي تحصل عليه عند التوقيع، أو الخروج إعارة إلى أي نادٍ آخر.

بينما رفض محمد أبو جبل، هذين الحلين حيث تمسك بالحصول على قيمة عقده بالكامل، والتي تُقدر بـ6 ملايين دولار تقريبًا، مع تهديده بـ”تصعيد” القضية، إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

الجدير بالذكر أن الحارس المصرى محمد أبو جبل، سيظل معلقًا بدون أي نادي، حتى صدور الحكم النهائي، والذي قد يتزامن مع فتح باب الانتقالات الشتوية، في يناير من عام 2023.