كشف المريسل الاعلامى الرياضى السعودى، عن حقيقة تغيير اعترافت مسؤولي نادي الاتحاد السعودى فى قضية المغربي حمد الله.

حيث أكد المريسل عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “إدارة الاتحاد لم تغيّر أقوالها، في قضية التسجيلات”، و أن لجنة الاحتراف، لم توجه أي سؤال إلى مسؤولي الاتحاد، في جلسة الاستماع، تتعلق بصحة التسجيلات، من عدمها.

فيما تردد انباء عن قيام مسؤولي نادي الاتحاد السعودى ، بتغير أقوالهم أمام لجنة الاحتراف السعودية، في جلسة الاستماع بقضية النصر والنجم المغربي عبدالرزاق حمد الله.

كما انتشرت اخبار عن اعتراف حامد البلوي، المدير التنفيذي لنادي الاتحاد، بصحة التسجيلات المُقدمة من النصر، والتي تفيد بالتفاوض مع حمد الله، خلال الفترة المحمية من عقده مع قلعة العالمي، وذلك عند الإدلاء بأقواله، أمام “الاحتراف”.

الجدير بالذكر أن بداية القضية قبل أشهر.. والبلوي وجميع مسؤولي الاتحاد، ينفون صحة هذه التسجيلات؛ مؤكدين على أنها “مُفبركة”.

أقرأ ايضا:  


تعرف على موعد القرار النهائى فى قضيه النصر و حمد الله