تحدث وليد الراكراكي المدير الفني لمنتخب المغرب عن المواجهة المرتقبة بين المغرب واسبانيا، غدا الثلاثاء، ضمن منافسات دور ثمن نهائي كأس العالم 2022.

واكد الراكراكي، على صعوبة اللقاء، خصوصا ان اسبانيا مرشحة بقوة بحصد اللقب، وستكون مباراة نهائية، كما أكد ان المباراة لا علاقة لها بما حدث في عام 2018.

وقال الراكراكي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: ” ‏ تعجبني كثيرًا شخصية لويس انريكي، وكيف يتعامل مع الضغوطات، صحيح لا أشاهد البث في تويتش، ولكن سعيد لمواجهة مدرب مثل لويس.”

‏وتابع “نعلم صعوبة المباراة غدًا ونعلم ان اسبانيا سيستحوذون على الكرة، ولكن هناك الاستحواذ ليس كل شيء، رأينا السعودية فازت على الارجنتين واليابان فازت ضد اسبانيا بنسبة استحواذ قليلة، لذلك لدينا اسلوبنا الخاص.”

وأردف “لم تفهموا تصريحي بحيال اننا نحلم بتحقيق كأس العالم، لم يوجد منتخب افريقي حقق كأس العالم ونحن نريد ان نحلم لان لا شيء مستحيل في كرة القدم، ولكن يجب ان نُخبر اطفالنا وابنائنا بأن يحلمون بالشيء ذاته.”

‏واستمر:” سنقابل احد المرشحين لحصد البطولة و ستكون مباراة صعبة سنقدم كل مالدينا من اجل اسعاد شعبنا.”