استحوذ الخوف والاضطراب على جماهير ليفربول مؤخرًا ، خاصة بعد رحيل ساديو ماني ورفض محمد صلاح تمديد عقده. هذان هما أكثر الثنائيات الهجومية تأثيراً في السنوات الخمس الأخيرة لليفربول وساعدتهما على الفوز بعدة بطولات ، أبرزها الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

سلطت صحيفة ميرور الضوء على حالة الذعر بين جماهير ليفربول الذين يخشون عودة النادي إلى أرض الملعب قبل سنوات من يورغن كلوب ، عندما لم يكن الريدز منافسين أقوياء على البطولات المحلية والأوروبية.

واستهدف التقرير جماهير ليفربول وحث الإدارة الحالية على إنقاذ الفريق الأول من العودة إلى سنوات العجاف ، خاصة بعد رحيل وشيك لأحد أكبر اللاعبين في الوقت الحالي ، محمد صلاح.

ويطالب مشجعو اللون الأحمر الإدارة بتغطية الاحتياجات الاقتصادية لمحمد صلاح ، رغم حصوله على أعلى رواتب في الفريق الأول ، حيث يرون أنه العنصر الأهم الذي لا غنى عنه في نظام كلوب الهجومي.

محمد صلاح قدم اداء مميز منذ انفال لليفربول في سوق انتقالات صيف موسم 2016.