قرر مجلس إدارة الأهلى السعودى، برئاسة ماجد النفيعي، بعمل مفأجاة سارة للاعبين المحلين بالفريق الأول، رغم الهبوط الى دورى الدرجة الأولى “يلو”، وذلك من أجل رفع عزيمة اللاعبين قبل انطلاق الموسم الجديد.

حيث قررت إدراة الأهلى، عدم تفعيل بند “خصم الـ30%” من رواتب اللاعبين المحليين في الفريق الكروي الأول، بعد الهبوط إلى دوري يلو للدرجة الأولى، وتنص لائحة لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي، على منح الحق لأي نادٍ هبط من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إلى الدرجة الأولى، بخصم 30% من رواتب اللاعبين المحليين، بينما لا يشمل النظام اللاعبين الأجانب.

فيما قرر المجلس، تثبيت رواتب اللاعبين المحليين، فضلًا عن الأجانب، في إطار رغبة النادى فى رفع الروح المعنوية للفريق قبل انطلاق الموسم الجديد حتى يستطعون العودة مجددا الى دورى المحترفين.

وجاء هذا القرار ايضا فى محاوله من إدارة الاهلى، للحفاظ على نجوم الفريق المحليين، وفي مقدمتهم الثنائي الدولي محمد الربيعي وعبد الرحمن غريب، الذى ارتبطت أسمائهم عدد من لاعبي الأهلي، من الأندية الأخرى، من أجل التعاقد معهم في فترة الانتقالات الصيفية الجارية، بعد هبوط الفريق إلى الدرجة الأولى.