“ايقونة الفن المغربي” جوجل يحتفل بذكري وفاة الحاجة الحمداوية وهي من أعلام الغناء والفن الشعبي في المغرب، كما أنها من أقدم الفنانات في العيطة والسبب في شهرتها أنها ظهرت في وقت تحفظ المجتمع المغربي بشكل كبير.

كما أنها من أبناء الدار البيضاء الذين اشتهروا بهذا اللون الغنائي منذ عقود طويلة، وقد قامت بتحدي الكثير من العادات الخاصة بالمجتمع المغربي خلال هذا العصر.

“ايقونة الفن المغربي” جوجل يحتفل بذكري وفاة الحاجة الحمداوية

حتى نتعرف على “ايقونة الفن المغربي” جوجل يحتفل بذكري وفاة الحاجة الحمداوية المطربة الشعبية الأشهر في المغرب وهي الحجاجية الحمداوية التي ولدت خلال عام 1930م في الدار البيضاء وديانتها الإسلام والتي تحدثت باللغة الأمازيغية الأم والعربية:

  • حيث ولدت داخل حي درب السلطان الأشهر في المدينة وهي الابنة الوحيدة.
  • وترعرعت في أسرة عاشقة لفن العيطة وخاصة والدها والذي كان يستغل جميع المناسبات لدعوة شيخات هذا الفن والفرق الغنائية المتخصصة في فن العيطة.
  • كما أن مجدها الذهبي لأغانيها كان خلال فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينياتفي القرن العشرين.
  • وتعرضت إلى الكثير من العثرات خلال مسيرتها الفنية بمراحلها المختلفة بالإضافة إلى الظروف المادية والصحية المؤلمة والتي أطلقت عليها أسوأ أيام حياتها حيث عجزت عن تلبية احتياجاتها اليومية للسكن والدواء والغذاء وهكذا.
  • بالرغم من ذلك إلا أنها نهضت بفنها من جديد بعد أن توجهت الأنظار إليها من خلال جهات عليا في المغرب واهتمت بها وأولتها العناية الملائمة لقيمتها وقامتها.

أشهر أغاني الحاجة الحمداوية

هناك العديد من الأغاني التي اشتهرت بها الحاجة الحمداوية المغربية وخاصة للفن الشعبي، حيث التقت مع المغنية ميريام فارس في شهر أغسطس من عام 2008 داخل تطوان، وطلبت منها إعادة أحد أشهر أغانيها في ألبومها الذي صدر في العام نفسه وقد وافقت الحاجة على هذا الطلب مع ترحيب واسع منها.

وفاة الحاجة الحمداوية

في يوم الأثنين 5 أبريل من عام 2021 م الموافق 23 شعبان من عام 1442 هـ أعلنت عائلة الحاجة الحمداوية وفاتها عن عمر يناهز 91 عام، وإسدال الستار على أهم فنانات العيطة في المغرب بعد أن عاشت حياة حافلة بالأعمال الفنية المميزة.