رياضة

ما قبل صافرة البداية بين الهلال واوراوا ريد

أعلن الروماني رازفان لوسيسكو مدرب الهلال السعودي جاهزية لاعبيه لنهائي دوري أبطال آسيا غدا أمام أوروبا ريد الياباني في لقاء الذهاب الذي يقام على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.

مدرب الهلال السعودي

وعقد لوسيسكو مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن اللقاء ، حيث قال ” نحن على اعتاب نهائي اسيا، وتركيزنا منصب على هذا اللقاء، وليس الوقت مناسبًا لمناقشة النتائج الماضية حاليا، ولن يكون لها تاثير سلبي أبداً لان هدفنا اكبر حاليا وتركيزنا وإعدادنا افضل”.

وأضاف “نمثل السعودية في نهائي دوري أبطال آسيا 2019.. وننتظر دعم الجماهير ، غداً نخوض الشوط الأول فقط، وسيتبقى أمامنا شوط اخر في اليابان، جاهزون لخوض هذه المواجهة ومتسلحون بالثقة والتركيز”.

نادي الهلال السعودي

اما حارس الهلال عبد الله المعيوف صرح بقوله “كنا متشوقين منذ بداية الموسم للوصول الى هذا النهائي، سنبذل كل ما لدينا في لقاءي النهائي وتمثيل المملكة خير تمثيل وإسعاد جماهير الهلال”.

على الجانب الآخر أبدى مدرب اوراوا تفاؤله لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الهلال ، حيث بدأ حديثه بتوجيه الشكر لجماهير فريقه على الحضور قائلا “كر الجماهير اليابانية التي حضرت الى الرياض، سأسعى للحفاظ على شباكي نظيفة في مواجهة الذهاب غدا، ومحاولة حسم اللقب من اليابان”.

وأضاف “الفريق الذي يلعب في الدوري هو نفس من يلعب في اسيا، ونحن نسعى للانتصارات في كل البطولات ، ستشاهدون غداً اذا كنّا تأثرنا بالإرهاق ام لا في ارض الملعب”.

من جانبه ذكر الإعلامي عبد الله الحنيان ان جميع التذاكر الخاصة بالمباراة قد تم بيعها بالكامل وذلك بعد ان تم طرحها على الموقع بخمس دقائق فقط ، حيث تم إطلاق حملة دعم للفريق بعنوان “احجز مباراتك في 3 ثواني ولا تشيل هم الفريق”.

وأكملت صحيفة الرياض السعودية ان نادي الهلال ألغى العمل بالتذاكر السوداء وان كل التذاكر تم طرحها عبر الموقع الخاص بالنادي.

بدوره وصل إلى الرياض الطاقم الخاص بنادي الهلال والذي سيخوض لقاء الذهاب من نهائي دوري أبطال آسيا.

وحرص نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال السابق صالح النعيمة بالوقوف جانب لاعبي الأزرق وتحفيزهم من أجل تحقيق الفوز غدا على اوراوا ريد.

الهلال يطمح لاستعادة لقب دوري أبطال آسيا منذ آخر تتويج للفريق في عام 2000 ، بينما اوراوا ريد حقق اللقب الوحيد له في البطولة عام 2017 على حساب الهلال بالذات ، حيث يطمح الموج الأزرق الثأر من هزيمة النهائي قبل عامين والتتويج باللقب الثالث في تاريخه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى