رياضة

الهلال يدق أبواب اللقب الثالث في آسيا أمام اوراوا ريد

يلتقي مساء اليوم فريق الهلال السعودي مع ضيفه اوراوا ريد الياباني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.

ويدخل الهلال المباراة بأمل تحقيق الفوز في تلك المواجهة وقطع نصف المشوار نحو اللقب الثالث في تاريخ النادي ، وذلك مستعينا بعنصري الأرض والجمهور الذي سيعطي حافز إضافي للفريق من أجل الهدف الرئيسي.

من جانبه ذكر الإعلامي حمد الدبيخي ان البطوله الأسيويه هي أفضل هديه تقدم لمحمد الشلهوب بأن ينهي مشواره الكروي بها ، حيث أتم الشلهوب عامه ال40 ويتمتع بمسيرة ذهبية مع الموج الأزرق.

صحيفة الرياضية السعودية حرصت على مؤازرة الهلال في مواجهة اليوم ، حيث أطلقت عنوان عبر غلاف عدد اليوم “ليلة .. يبيها الليلة”.

وقال مهاجم الهلال جوميز عن المباراة “أستيقظ. أنام. آكل. آسيا هي الحلم”.

وقبل مباراة الليلة سجل الهلال أهدافاً أكثر من أي فريق آخر هذا الموسم في دوري أبطال آسيا بواقع 23 هدف ، بمعدل 1.9 في كل مباراة ، لكن تلقى أوراوا ثاني أقل معدل 0.75.

ومن المتوقع أن يدفع الروماني رازفان لوسيسكو بتشكيل مكون من :

حراسة المرمى : عبدالله المعيوف.

الدفاع : محمد البريك، هيون سو، علي البليهي، ياسر الشهراني.

الوسط : سلمان الفرج، محمد كنو، سالم الدوسري.

الهجوم : جيوفينكو، كاريلو، جوميز.

وتأهل الهلال إلى هذا الدور عقب تخطيه السد القطري في مجموع المباراتين بنتيجة ستة أهداف مقابل خمسة.

بينما تأهل اوراوا ريد الياباني إلى النهائي بعد ان تجاوز عقبة جوانزو ايفرجراند الصيني بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة في مجموع لقائي الذهاب والإياب.

مدرب اوراوا أكد أنه لن يعتمد على الدفاع بل إنه ركز على إمكانية التسجيل قائلا “لن أركز على الدفاع! أريد تسجيل أكبر قدر من الأهداف في الرياض”.

بدوره لم يخسر أوراوا في مباراتيه السابقتين والوحيدتين أمام الهلال في دوري أبطال آسيا، كلاهما في نهائي 2017 تعادل 1-1 في الرياض ذهابا ثم فاز 1-0 ايابا في طوكيو.

من جانبه كشفت قناة الاقتصادية ان القيمه السوقية للهلال وأوراوا طرفي مباراة نهائي دوري أبطال آسيا مبلغ 313 مليون ريال وتبلغ قيمة الهلال 189 مليون ريال مقابل 124 مليون ريال للفريق الياباني.

المباراة تقام في تمام السادسة والنصف مساء بتوقيت القاهرة على قناة بي ان سبورت 1.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى