الشرق الأوسط

هيئة الإنتخابات تعلن رسميًا: قيس سعيد رئيسا لتونس

كتبت: هاجر رضوان

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات التونسية االنتائج النهائية للجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية، والتي أسفرت عن فوز أستاذ القانون الدستوري “قيس سعيد” بعد حصوله على 71.72% من أصوات الناخبين.

فيما أعربت الهيئة في مؤتمر صحفي إنه بالنظر إلى عدم وجود طعون في نتائج الجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي، باتت النتائج نهائية، وأصبح قيس سعيد رسميًا رئيس الجمهورية المنتخب.

وبحسب الفصل 76 من الدستور، يتولى رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة عبد الفتاح مورو، خلال يومين من تلقيه قرار الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات الخاص بالنتائج النهائية للإنتخابات الرئاسية، دعوة مكتب المجلس للإجتماع ليحدد موعد الجلسة العامة المخصصة لأداء رئيس الجمهورية المنتخب اليمين الدستورية على أن تكون في مدة لا تتجاوز 10 أيام من تاريخ قرار مكتب المجلس.

وبنظر إلى الأوراق، أعلنت بفون أن العدد الإجمالي للناخبين المسجلين هو 7 ملايين و74 ألف ناخب، أما العدد الإجمالي للناخبين الذي أدلوا بأصواتهم فبلغ 3 ملايين 892 ألف ناخب.

وبلغ عدد الأوراق الملغية نحو 55 ألف ورقة، أما الأوراق البيضاء فقد بلغت 15 ألفًا.

وجاءت النتائج النتائج النهائية متطابقة مع النتائج الأولية التي تحدثت عن فوز سعيد بنسبة 72 بالمئة من الأصوات.

ويتولى مورو إعلام كل من الرئيس المنتخب “قيس سعيد” والرئيس المتخلي “محمد الناصر” بموعد الجلسة العامة، ويفتتح رئيس المجلس الجلسة العامة بكلمة موجزة ثم يدعو رئيس الجمهورية المنتخب إلى أداء اليمين.

ثم يلقي خطابًا أمام مجلس نواب الشعب، ويتوجه بعده إلى قصر قرطاج لتسلم السلطة من سلفه الرئيس ناصر وفق البروتوكول الرئاسي المعمول به، ليبدأ مباشرة في ممارسة مهامه.

والجدير بالذكر أنه وفقا للدستور التونسي، يتم إنتخاب رئيس الجمهورية لمدة 5 أعوام إنتخابا مباشرًا سريًا ونزيهًا ولا يجوز توليه المنصب لأكثر من دورتين كاملتين متصلتين أو منفصلتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى