نحتاج إلى الوقود الأحفوري في حياتنا اليومية، حيث يتم حرقه لإنتاج الطاقة اللازمة للمحركات وغيرها من الآلات، حيث تتحول الطاقة الكيميائية التي تتواجد في الوقود لطاقة حرارية بعد أن تحترق ومن ثم تتحول لطاقة حركية وفي النهاية تكون طاقة كهربائية، لذا سوف نجيب عن تساؤل الطلاب في هذا الصدد الآن عبر رحلتنا، فتابعونا.

يحتاج الوقود الأحفوري فترة زمنية طويلة لحدوثه

نعم، يحتاج هذا الوقود إلى فترة طويلة حتى يتكون، حيث يعد من مصادر الطاقة التي تستمد طبيعتها من الشمس، وذلك بعد أن تتم عملية التمثيل الضوئي التي تساهم في تغيير طبيعة عنصر ثاني أكسيد الكربون واتحاده مع الماء لتكوين اللبنات الجزيئية الخاصة بالنباتات والحيوانات القديمة:

  • وبهذا يتم بناء أجسام الحيوانات والنباتات باستخدام الذرات الكربونية مع الهيدروجين وهي الطاقة التي يتم تخزينها في مركبات الهيدروكربون المتحجرة.
  • تتعرض المواد الأحفورية إلى الحرارة والضغط عند دفنها داخل أعماق الأرض، وعندما ترتفع الحرارة تتفتت الجزيئات الأحفورية وبالتالي يتم استعمالها كمصدر للوقود، وتظهر في صورة نفط أو فحم أو غاز طبيعي.