ما هي الأوراق المطلوبة لرفع دعوى الخلع، كثير من الزوجات يرغبن في رفع دعوى الخلع لأنهن يكرهن التعايش مع الزوج والحياة الزوجية، ويخافن من عدم قدرتهن على التعامل بحدود الله  بسبب هذه الكراهية، نقدم لكم بعض التفاصيل المهمة في دعوى الخلع، مثل أسباب رفض الدعوى ومدة دعوى الخلع.

المستندات المطلوبة لرفع دعوى الخلع

يجب تحضير المستندات التالية لاتباع خطوات رفع دعوى الطلاق وهذه المستندات هي:

  • وثيقة الزواج.
  • شهادة ميلاد الطفل إن وجدت.
  • وثيقة تحذير لدفع مقدم الصداق.

خطوات رفع قضية خلع

يجب اعتماد إجراءات معينة لرفع دعوى الخلع وهي:

  • يجب على الزوجة طلب إعادة التسوية إلى مكتب التسوية المتعلق بشؤون الأسرة.
  • أصدر مكتب إعادة التسوية إخطارًا للزوج يطلب منه الحضور في وقت محدد يعرفه زوجته، مع مراعاة وجوب حضور الزوجة شخصيًا.
  • يتم محاولة التصالح بين الطرفان في مكتب التسوية، فإذا قبل الزوج بالخلع تنتهي التسوية.
  • كما يتم الموافقة على قبول الزوج بالخلع في الصيغة التنفيذية، ومن ثم يتم الانتهاء من الإجراءات.
  • إذا لم يقبل الزوج بالخلع ولا تزال الزوجة تريد الخلع، فسيتم تحويل القضية إلى المحكمة حتى تفصل بينهم.

تسجيل عريضة دعوى الخلع بجدول محكمة الأسرة

وفقًا للإجراء المنصوص عليه في المادة 63/1 من قانون الشكاوى، إذا قدمت الزوجة صحيفة إلى مكتب كاتب المحكمة المختص بشؤون الأسرة ورفعت دعوى خلع، والتي تتضمن جميع البيانات التي تنص عليها قانون المرافعات.

 

يجب على الزوجة أن تثبت أنها تكره العيش مع زوجها، وعليها إثبات أن الحياة الزوجية لا يمكن أن تستمر، وتخشى أنه بسبب قيود الزوج،لا تستطع أن تقيم حدود الله . وتقوم برد مقدم الصداق الذي أعطه لها، ويجب على الزوجة أيضًا إثبات رقم التسوية المقدم من الزوجة وطلب الطلاق بطلقة بائنة.

كم عدد جلسات قضية الخلع

تحير الكثير من الزوجات حول مدة قضية الخلع وعدد جلسات الخلع، والتفاصيل على النحو التالي:

  • أول جلسة للخلع عندما تذهب الزوجة إلى مكتب التسوية للخلع من خلال التصالح بين الشخصين.
  • إذا رفض الزوج الخلع بالتصالح، يلزم انتظار 15 يومًا، وبعد ذلك يمكن للزوجة البدء في إجراءات قضية الخلع والبدء في رفع الدعوى.
  • الجلسة الثانية: يتم التنازل عن المهر المقدم من الزوج للزوجة.
  • تشارك الزوجة في لقاء عقد أمام خبراء علم النفس والاجتماع.
  • بعد ذلك تحضر الزوجة محاكمة الخلع ومحاكمة الجلسة الخاصة بالحكمين، وتحضر الزوجة المحاكمة الأخيرة التي تحسم الخلع.