جريمة يهتز لها الكون تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتلقى به في مقلب زبالة .. الحكم بالإعدام، في واقعة بشعة يندي لها الجبين، تقوم زوجة بلا أي مشاعر من الرحمة أو الخوف من الله بقتل زوجها، فهي لم تزهق نفسًا فقط، بل أقدمت على خيانته مع أحد الجزارين، ولم تكتف بذلك لعد أن سامحها على خيانتها له، قامت بقتله بمساعدة عشيقها ثم ألقت به في مقلب زبالة، ويقدم لكم موقع مصر فور تفاصيل الواقعة واعتراف المجرمة وتفاصيل الحكم عليها.

جريمة يهتز لها الكون تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتلقى به في مقلب زبالة

تقتل زوجها بمساعدة عشيقها
جريمة يهتز لها الكون تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتلقى به في مقلب زبالة

اعتراف المتهمة بقتل زوجها

وبسؤال المتهمة “أية ف”  25 عام من مدينة السلام عن تفاصيل الواقعة حيث وجه لها الإتهام بقتل زوجها بمساعدة عشيقها مع سبق الإصرار والترصد، وجاء نص اعتراف الجانية كالتالي: “أهلي غصبوني على الجواز منه وأنا مكنتش بحبه، وعشان كده خونته مع شاب تاني، وهو لم عرف اتفقنا على الطلاق، لكن اتفاجئت قبل ما استلم قسيمة الطلاق بأربع أيام بس إنه رجعني تاني لعصمته، وانا مكنتش عايزة”.

واستكملت المتهمة حديثها: “أبويا أقنعني إني أرجع لجوزي وأعيش واستر على نفسي، وفعلا رجعتله لكن هو مكنش قادر ينسى خيانتي له، وكل شوية يذلني ويفكرني ويقولي أنا عمري ما هنسى إنك خونتيني، واحمدي ربنا إني رجعتك وسترت عليكي عشان صلة القرابة اللي ما بينا بس”.

وتابعت: “كنت لسه على علاقة مع عشيقي بسبب المشاكل اللي بيني وبين جوزي وكنت بشتكيله منه ومن اللي بيحصلي معاه، وكمان بحبه ومقدرتش استغنى عنه، وكنا بنتقابل في الشقة عندى كل ما جوزي ينزل على شغله، واتفقنا نقتله ونخلص منه عشان نتجوز”.

جريمة يهتز لها الكون تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتلقى به في مقلب زبالة

تلقت أجهزة الأمن بلاغ من إحدى السيدات مفاده غياب زوجها عن المنزل، وبعد عمل التحريات تبين إن زوجة المجني عليه تقطن بنفس المنطقة وعلى علاقة غير شرعية مع أحد الأشخاص واسمه “محمد ع”، وبعد جمع المعلومات تبين إنها تركت منزل زوجها قبل سنة من هذا التاريخ وذلك بتحريض من عشيقها.

وبتكشثبف التحريات والجهوج اتضح أن الاختفاء خلف منه شبهة جنائية، وتبين إن وراء جريمة القتل زوجة المجني عليه وعشيقها وأشخاص آخرين، وتم ضبطهم وتوجيه التهم إليهم، وبسؤالهم اعترفوا بارتكاب الجريمة.

حيث اعترفت الزوجة بالاتفاق مع عشيقها ويعمل جزار بقتل زوجها بالاشتراك مع صديقه، وقامت الزوجة الخائنة بوضع حبوب منوم لزوجها، لتسهل الجو لعشيقها ليقتله، وبعد أن قاموا بقتله ألقوا جثته في مقلب زبالة.

الحكم بالإعدام

بعد التأكد واعتراف المتهمين بالجريمة، وأن القتل تم مع سبق الإصرار والترصد، قررت محكمة جنايات القاهرة بإحالة أوراق زوجة المجني عليه إلى فضيلة المفتي،  وذلك بعد اعترافها بقتل زوجها بالاشتراك مع عشيقها، وقالت إنه كان يقوم بضربها ومدمن للمخدرات وأكبر منها بكثير، لذا قامت بخيانته وقتله.