حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم

حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم
حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم

حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم، تناقل الكثير من نشطاء السوشيال ميديا خلال الساعات القليلة الماضية خبر وفاة رجل الأعمال المصري صبري نخنوخ، حيث يعد صبري من أشهر الشخصيات في مصر، ولكن في وقت سابق تم اعتقاله من قبل أجهزة الأمن المصرية، بسبب العديد من التهم التي فرضت عليه، وهنا عبر موقع مصر فور نذكر لكم حقيقة وفاة صبري نخنوخ .

حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم

انتشرت الكثير من الأنباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة صبري نخنوخ، مما أثار حالة من الحزن الشديد في صفوف الكثير من المواطنين المصريين، ومن الجدير بالذكر أنه تم التحقق من قبل العديد من الجهات الرسمية الموثوقة حول حقيقة وفاته وتبين ان كل ما يتم تداوله هي أخبار كاذبة، وأنه لازال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة، لذلك يجب عدم تصديق هذه الأخبار إلا في حال تأكيدها من قبل وسائل رسمية.

حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم

شاهد أيضا: قصة وفاة طفل بعد دقائق من لعبه على مسحوق الحجر الجيري

من هو صبري نخنوخ

يعد صبري نخنوخ واحد من أبرز رجال الأعمال في مصر، ولد صبري في مدينة الإسكندرية وذلك في سنة ١٩٦٣م، حيث يبلغ من العمر ٥٩ سنة، ووالده يدعى حلمي نخنوخ، كان يعمل تاجرا للخردة في منطقة السبتية، استطاع صبري الحصول على شهرة كبيرة في مصر، وذلك من خلال ظهوره بشكل كبير عبر وسائل الإعلام، حيث أنه كان يحب عمل الخير وقد عرف كوزير الداخلية للغلابة.

ديانة صبري نخنوخ

يعتنق صبري نخنوخ الديانة المسيحية، حيث أظهر صبري بطاقته الشخصية لكي يؤكد فيها بأنه يعتنق الديانة المسيحية، كما أنه ذهب إلى الكنسية لكي يحضر فيها مراسم زفاف أحد أقاربه، ويجدر بالإشارة إلى ان صبري نخنوخ تم اعتقاله العديد من المرات، حيث حكم عليه بالسجن لمدة سنوات، وذلك بتهمة تورطه في أنشطة غير قانونية، ومن أهمها: حيازة العديد من الأسلحة، تجارة المخدرات حيث تم العثور عليها في منزله، استخدام الحيوانات بدون ترخيص لحراسة منزله مثل الأسود.

هكذا نكون وصلنا نحن وإياكم إلى نهاية هذا المقال وهو يحمل عنوان حقيقة وفاة صبري نخنوخ اليوم، حيث ذكرنا لكم أهم المعلومات الشخصية عن صبري نخنوخ وتعرفنا على سيرته الذاتية.