التخطي إلى المحتوى

كتبت: هاجر رمضان

أعلن رئيس الوزراء الصومالي “حسن على خي”ر في رسالة مسجلة عبر فيديو، عن بدأ إجراءات أول بنك للدم في البلاد من أكثر من عشرين عامًا، وأن البنك سيملك طاقة تخزينية تبلغ 10 آلاف وحدة دم، موضحًا أن الفكرة تعد درسًا تم تعلمه من تفجير 14 أكتوبر2017.

وقد تواجه الصومال معوقات ضخمة بسبب النقص في إمدادات الدم، في جهود إنقاذ حياة المصابين بسبب التفجيرات.

والجدير بالذكر، أن هذا الإعلان جاء تزامنًا مع الذكرى الثانية للهجوم بقنبلة دموية في العاصمة مقديشيو، والذي أسفر عن مقتل نحو 600 شخص، وكان الهجوم وقع في 14 أكتوبر 2017 قد أسفر أيضًا عن إصابة المئات ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *