فن

شكري سرحان الذي امتع الناس بفنه الكبير

كتب :- محمد حنفي

محمد شكري سرحان الرجل البسيط صاحب الملامح الجادة في أغلب الأحيان والتي قلما تجدها لدى أحد من نجوم الصف الأول في أيام الزمن الجميل.

شكري سرحان الذي قدم للسينما المصرية الكثير والكثير وهو من أعظم فنانين جيله على الإطلاق ، قدم العديد من الأفلام الكوميدية والدرامية ، براعته كانت كبيرة جدا في تغيير جلده والتنوع بين الكوميديا والدراما.

التنوع في حد ذاته أمرا ليس بالسهل على الإطلاق فهو يحتاج للتدرب والعمل باستمرار على تنمية تلك الموهبة ، الميزة الأكبر لديه ان الكاريزما أمام الكاميرا كانت كبيرة تشعر بأنه امتلك الكاميرا مع قلوب المشاهدين في ان واحد وهذا يبين قيمة نجم الصف الأول الذي استمر في عطائه لسنوات وسنوات حتى الممات ، حيث لا تزال أفلامه تدخل كل بيت مصري حتى الآن مستمتعين بأدائه الساحر والمبهر.

شكري سرحان قدم للسينما المصرية أكثر من 40 فيلما سينمائيا و12 مسلسلا وثلاث مسرحيات ، لقبه الجمهور بلقب فتى الشاشة ، في آخر أيامه اتجه للقرآن والاعتكاف بالمساجد حيث عرف بعشقه للقرآن الكريم ، شكري سرحان عاش في عالمنا 72 عاما لكن تراثه لا يزال حيا ومتوارث بيننا حتى هذا اللحظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى