فن

اليوم ذكرى رحيل الفنان الكبير محمود المليجي

كتب :- محمد حنفي

تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان محمود المليجي ال36 ، حيث يعد المليجي واحد من تركوا بصمة واضحة في تاريخ السينما المصرية ، حيث لا تزال أفلامه تضع تأثيرا كبيرا حتى الآن.

المليجي بدأ مسيرته الفنية في الثلاثينات من القرن الماضي ، حيث انضم لفرقة الفنانة فاطمة رشدي من خلاله تجسيده لادوار صغيرة والتي استطاع خلالها اقناع فاطمة رشدي بموهبته المميزة مما جعله يحصل على ادوار اقوى.

محمود المليجي قدم في مسيرته الفنية 750 عملا فنيا من بينهم 318 فيلما ، اكتسب جماهيرية وشعبية كبيرة جدا نظرا لاجادته ادوار الشر بصفة خاصة مما قربته اكثر من قلوب الجمهور.

أبرز الاعمال الفنية للمليجي كانت رصيف نمرة خمسة والارض واسماعيل يس في الأسطول وبين السما والأرض والراجل ده هيجينني واجازة صيف والعديد من الاعمال التي لا تظل صداها مستمرا حتى الآن.

لقب المليجي بانتوني كوين الشرق نرا لقيامه بدور قوي في فيلم القادسية يساوي اداء انتوني كوين بل وافضل من ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى